التنظيم الإداري

باشراف من وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، يعمل البرنامج على استقطاب العديد من الصناعات العالمية، والتوصية بذلك لجهات الاستثمار. ويهدف من خلال ذلك لتحقيق أهداف الدولة المتمثلة بإيجاد صناعات إستراتيجية مستدامة لتنويع مصادر الدخل، بحيث تكون مبنية على المعرفة وتوفر منتجات ذات قيمة مضافة قادرة على المنافسة عالمياً، بالإضافة إلى استحداث فرص عمل ملائمة للمواطنين، ما يساهم في دعم تطلعات مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية الذي يقوم بدور ملموس في ترتيب أولويات المملكة الإستراتيجية  كما تجلى في "رؤية المملكة 2030". وقد تم تأسيس خمس تجمعات صناعية، هي:

 

  • تجمع صناعة السيارات وأجزائها

  • تجمع صناعة المعادن وعمليات التعدين

  • تجمع صناعة البلاستيك ومواد التغليف

  • الصناعة الدوائية والتقنية الحيوية

  • تجمع صناعة الطاقة الشمسية

 

سعى البرنامج منذ تأسيسه لتشكيل فريق عمل من ذوي الكفاءات السعودية، خصوصاً من ذوي الخبرات في المجال الصناعي، إضافة إلى كفاءات إدارية واقتصادية ومالية. وقد ساهم هذا الفريق في تحقيق أهداف البرنامج بما يتماشى مع الأهداف الاستراتيجية للدولة. ويعمل كل فريق على تسهيل أعمال المستثمر وتقديم المشورة والدعم الفني والتقني بما يعود بالفائدة على اقتصاد المملكة والمستثمرين. وتنفرد التجمعات الصناعية بدور الخبير المساعد الذي يقدم العون للمستثمرين في تأسيس أعمالهم وازدهارها وتطويرها.

حقوق النشر© 2013 جميع الحقوق محفوظة للبرنامج الوطني لتطويرالتجمعات الصناعية